Anime world

Anime world

عالم الانمى
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» كونان و ران♥♥♥♥
الجمعة مايو 22, 2015 2:03 am من طرف milinadaisy

» ممكن احلى ترحيب انا عضوة جديدة
الثلاثاء مارس 05, 2013 8:10 am من طرف بلسم الجروح

» اتحداك تخش ومتضحكش
الخميس يناير 17, 2013 9:05 am من طرف كاكاشي

» اكتب اسمك بالياباني
الأربعاء أغسطس 22, 2012 5:22 am من طرف rukia

» اضخم تقرير عن ايروكا
الأربعاء أغسطس 22, 2012 4:43 am من طرف rukia

» انا عضوة جديدة في المنتدى اتمنى ان ترحب بي
الأربعاء أغسطس 22, 2012 12:55 am من طرف rukia

» بطـــــــــــــــــاقات تهنئــــــــــــة بالعيد ........................تفضلوا بالدخول..
الجمعة أغسطس 03, 2012 6:39 pm من طرف ليلاس

» تصميمي اهدي للمنتدى ارجو دخول الادارة
الأحد يوليو 22, 2012 12:59 pm من طرف بسمة أمل

» لوسمحــــــــــــــــت
الثلاثاء يوليو 17, 2012 11:15 pm من طرف بيال كوتا

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

شاطر | 
 

 يوميات طالب فاشل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
rose of night
نائبة المديرة
نائبة المديرة


الجنس : انثى

عدد المساهمات : 373
نقاط : 467

مُساهمةموضوع: يوميات طالب فاشل   الإثنين سبتمبر 06, 2010 8:33 pm


السلام عليكم ورحمه الله وبركات
ه




صفحة جديدة من يومياتى مع السيد بابا تعالوا نقرا ازاى ابتدت الحكاية
>>لما...
>> صحيت م النوم كالعادة كده بدرى ع الساعة اتنين الضهر ولفحت الفوطة
>>على كتفى ودخلت الحمام آخد دش على رواقة كده.
>>
>>وقفت تحت الدش وانا سعيد وفرحان كده وهى المية نازلة ترخ على نافوخ
>>العبد لله وخصوصا ان الجو كان حر والواحد مكنش عارف ينام كويس، أصل
>>بابا حاطط التكييف فى الأوضة بتاعته هو، مش عندى، بلد بتاعت شهادات
>>صحيح. يعنى هو الواحد مش لو كان دلوقتى مخلص كلية ومعاه شهادة عالية
>>مش كان بابا زمانه ركب لى تكييف انا كمان فى الأوضة عندى.. يالله بقا
>>مش مهم.
>>
>>وانا فى عز انسجامى وفرحتى وانا تحت المية سمعت صوت من برة باب الحمام
>>بيقول:
>>
>>بابا (صارخا ) : أخرج م الحمام يا مدهول، أخرج يا أبو طويلة، بقالك
>>ساعة ونص جوا فى البانيو، حرام عليك كده فى مخاليق غيرك فى البيت
>>عايشين معاك، انت احتليت الحمام حرام عليك، يعنى
>>هو انت يا إما تقعد لنا بالشهر والشهرين من غير ما تطس وشك بشوية مية،
>>يا إما تقعد لنا فى البانيو بالساعتين تلاتة.. أخرج بقولك قبل ما أقفل
>>عليك محبس المية وأسيبك لغاية م الصابون يعمى عنيك.
>>
>>انا من داخل الحمام : صباحك ورد يا سيد الكل، صباح الفل عليك يا بابا
>>يا مزبطنى كل يوم، صباح .....
>>
>>بابا (مقاطعا ) : أخرج برة الحمام بقول لك.. أخرج يا آخرة صبرى، أخرج
>>يا أبو مخ متربس بقول لك.
>>
>>أنا (ضاحكا ) : ههههههه ، مش مخى اللى متربس يا بابا ، ده باب الحمام
>>هو اللى متربس من جوا. ههههههه، يعنى مش هتعرف تدخل الحمام إلا لما
>>أنا أخرج ههههه.
>>
>>لم اسمع بابا يرد عليا بعدها، واعتقد وقتها انه غالبا انشغل بحاجة
>>تانية غيرى أو جاله تليفون يرد عليه.
>>
>>وفجأة مبقاش فى مية خاااااااااااااااالص، الدش سكت عن الكلام واصابه
>>خرس تام. ومبقاش فى ولا نقطة مية. وسمعت صوت بابا من برة الحمام بيخبط
>>ويقول:
>>
>>بابا : هتخرج بقا ولا لأ؟؟ أخرج بقول لك...
>>
>>أنا (سائلا بعبط ) : أخرج ازاى والصابون على وشى.
>>هى المية اتقطعت ولا ايه يا بابا؟؟ وحياتك تتصل بيهم فى مصلحة المية
>>تشوف ايه اللى حصل، أصلى لسة يا دوب أهو بغسل وشى ولسة مخلصتش الدش
>>بتاعى، وكمان ......
>>
>>بابا (وقد نفذ صبره تماما ) : لسة بتغسل وشك؟؟؟؟ ساعة ونص وانت لسة
>>بتغسل وشك بس؟؟؟ والله يا رب ده حرام، والله العظيم ده حرام، البلوة
>>دى معايا فى مكان واحد كل يوم، يعنى يا رب جالى الضغط وقلت الحمد لله،
>>وجالى السكر وقل الشكر لله، وجالى القلب وقلت وماله كل اللى يجيبه
>>ربنا كويس، هيجيلى ايه تانى من تحت راس الواد ده؟؟؟ والله حرام.. أخرج
>>م الحمام يا واد، انا اللى قفلت المية عليك. أخرج قبل ما أحط لك سلك
>>كهربا عريان من تحت عتبة الباب علشان تتكهرب وشعر راسك يقف لوحده من
>>غير الهباب اللى انت بتحطه على راسك ده.. أطلع برة الحمام.
>>
>>أنا : لا لا لا يا بابا بلاش، دى حتى الكهربا غالية اليومين دول
>>وفواتير الزبالة بقت مضافة على فاتورة الكهربا، انت عايز تدفع فلوس
>>كتير ولا ايه يا بابا، انا هخرج لوحدى اهو، بس انا ابعد عن الباب
>>علشان انا بتكسف اخرج م الحمام
>>أدام حد.
>>
>>خرجت م الحمام جرى قبل ما أنشف اى جزء فى جسى ودخلت الأوضة بتاعتى
>>طوالى وقفلت الباب ورايا ووقفت ادام المراية ألبس واسرح شعرى الناعم
>>ده.
>>
>>دخل بابا الأوضة ورايا جرى وهو ماسك فى أيده فوطة وكان شكله داخل
>>يستحمى هو كمان بس انا كنت شاغل الحمام.
>>
>>فبدات الحوار مع بابا قائلا:
>>
>>انا (بابتسامة بلهاء ) : ايه الفوطة دى يا بابا؟ انت هتدخل تستحمى ولا
>>ايه؟؟ طب كويس اوى والله، ده حتى الجو حر النهاردة، اهو تاخدلك دش
>>وتفوق، بس ملحوظة صغيرة يا بابا، دى الأوضة بتاعتى، مش الحمام، الحمام
>>هناك أهو فى آخر الطرقة....
>>
>>بابا (وقد أحمر وجهه وشاط ) : أنا عارف ان ده مش الحمام يا أبو مخ
>>مفوت، وهى دى اسمها أوضة اللى انت قاعد فيها دى؟؟ انت بتسمى الزريبة
>>دى أوضة؟؟ طب بزمتك يا شيخ بقالك أد ايه مكنستش الأوضة دى ولا حتى
>>فتحت الشباك تهويها؟؟ وايه الورق المترمى فى كل حتة ده؟؟ وفى حد عاقل
>>ربنا حط له مخ فى راسه يحط أطباق الأكل على السرير وينام و الأطباق
>>جنبه كمان؟؟؟ يا رب رحمتك واسعة بعبادك الغلابة
>>اللى زيى.
>>
>>أنا (مدافعا بابتسامة ) : أصل يا بابا انا قريت ع النت ان كل العباقرة
>>مكنش عندهم وقت يهتموا بالتفاهات دى، وانا أصلى زى ما انت عارف أذكى
>>عباقرة القرن العشرين والواحد وعشرين على التوالى، وأصل برضو.....
>>
>>بابا (مقاطعا) : عباقرة؟؟ لا حول ولا قوة إلا بالله العلى العظيم..
>>أنا قلت قبل كده، انا قلت ان اللى فى راسك ده مش مخ، ده طبق طرشى ،
>>وطبق طرشى بايظ. أنا هدخل آخد دش وأخرج أشترى أكل وراجع بسرعة، أرجع
>>ألاقيك نزلت الهدوم الصيفى من فوق الدولاب الكبير علشان أمك مش هتقدر
>>تشيل وتحط فى الشنط التقيلة.. فاهم يا أبو مخ راكب بداله أستيكة؟؟؟
>>
>>أنا (هارشا رأسى ) : شنط تقيلة؟؟ هدوم صيفى؟؟ فوق الدولاب الكبير؟؟؟
>>
>>بابا (صارخا ) : أييييه؟؟ عندك اعتراض ؟؟؟؟
>>
>>انا : لالالالا ابدا يا بابا، اعتراض؟؟ آل اعتراض آل.. ده حتى انا كان
>>نفسى ألعب رياضة من فترة علشان حاسس انى خاسس كده وعايز شوية تمارين.
>>
>>خرج بابا م الأوضة وقفل الباب وراه وانا حاسس بغباء شديد وبكلم نفسى
>>وأقول:
>>أنا
>>(فى سرى) : يعنى كان لازم اتسحب من لسانى وانطق.. اهو بابا اهو هبدنى
>>مهمة شبه مهمات جنود الصاعقة، وفين؟؟ فوق الدولاب الكبير، يعنى
>>الموضوع فيه حوالى 5 شنط م النوع التقيل كمان، ودول هنزلهم ازاى دول
>>لوحدى، ده اساسا انا مش هعرف اطلع فوق الدولاب الكبير ده أصلا...
>>
>>نزل بابا وراح يقابل عمى، وانا دخلت الأوضة بتاعت بابا وانا ببص كده
>>على الدولاب الكبير وحاسس بعجز وكأنى واقف أمام الهرم الكبير مثلا ولا
>>أدام جبل المقطم.
>>
>>كان الدولاب الكبير من فوق عليه حاجات كتير اوى وكراكيب وشنط ، والعبد
>>لله مش عارف فين اصلا الهدوم الصيفى م الهدوم الشتوى ولا عارف اى
>>حاجة، وكمان العبد لله جسمه قليل كده ورفيع، يعنى مش هعرف اشيل الشنط
>>ولا هعرف حتى ازحزح اى حاجة من مكانها. وكمان أنا ......
>>آآآآآآآآآآآآآآه صحيح، ده انا رفيع وجسمى مش تقيل، صح صح صح صح كده،
>>يا سلام عليك يا واد يا اتش يا عبقرى . أنا أطلع فوق الدولاب مع
>>الشنط، وافتح الشنط وانا فوق الدولاب، وأرمى الهدوم على الأرض بدل ما
>>انزل الشنط وبعدين أطلعها تانى،
>>وبعد كده ألم الهدوم تانى بسرعة قبل ما بابا يشوفها ع الأرض.
>>
>>وفعلا، دخلت المطبخ وجبت السلم علشان اعرف اطلع فوق الدولاب، وحطيت
>>السلم على الدولاب وطلعت، لكن أولما طلعت فوق الدولاب وانا متشعلق كده
>>نص فوق ونص تحت، اتزحلق السلم ووقع ع الأرض، وبقا العبد لله قاعد فوق
>>الدولاب زى الفار الغلبان اللى لا حول له ولا قوة.
>>
>>وفى محاولة فاشلة من العبد لله انى اعدل من وضعى فوق الدولاب بحيث انى
>>أقدر افتح الشنط، خبطت رجلى فى التليفزيون القديم اللى كان فوق
>>الدولاب، و........
>>بووووووووووووووووووووووم
>>يا نهار لونه غامق..... هعمل ايه دلوقتى؟؟ اهو التليفزيون وقع اندش
>>واتكسر ميت حتة؟؟؟ طب انزل اجيبه ازاى ده ولا اعمل ايه طيب يا دى
>>الحوسة ، يعنى هو انا منحوس كده على طول يا رب.
>>
>>حاولت أنزل من فوق الدلاب، بس كان لازم ألف حوالين نفسى لفة كاملة
>>علشان أقدر أنزل ، لكن وانا بلف خير آلهم أجعله خير، راسى خبطت فى
>>تلات شنط فوق بعض ووقعوا هم كمان من فوق الدولاب، بس الشنط مكنش فيها
>>هدوم، الشنط كان
>>فيها....
>>يا خبر غامق وملون بخطوط كحلى وسودا... دى شنطة طقم الأطباق الصينى
>>بتاعت ماما اللى بابا اشتراها لها فى الجهاز .... يا دى النيلة، ايه
>>النحس ده.
>>
>>وفى محاولة فاشلة منى للمرة التالتة انى انزل من فوق الدولاب علشان
>>أحل المصيبة اللى انا عملتها ، وقعت باقى الشنط من فوق الدولاب، وبقيت
>>قاعد لوحدى فوق الدولاب، وكل الشنط بلا استثناء محدوفة على الأرض فى
>>الأوضة و.......
>>
>>يا نهار أسووووووووووووووووود ، ايه ده؟؟؟
>>هشاااااااااااااااااااااااااااااام.
>>قالها بابا أول ما دخل من باب الأوضة، ومن الواضح انه مكنش عارف انى
>>لسة فوق الدولاب، وخرج يدور عليا فى كل حتة فى الشقة، ولما باءت كل
>>محاولات بحثه بالفشل، قرر دخل الأوضة وطلع الموبايل من جيبه وهو
>>بيقول:
>>
>>بابا (بغضب عارم) : هرب الجبان، هرب وساب المصيبة اللى هو عملها دى...
>>طيب، انا هتصل بيك بقا وأشوفك فى انهى داهية.
>>
>>وضرب بابا رقم الموبايل بتاعى ، ولكن علشان النحس يكتمل بقا، الموبايل
>>بتاعى كان فى جيب البنطلون الجينز اللى انا لابسه،
>>فبمجرد ما رن بابا على الرقم بتاعى سمع صوت الموبايل بتاعى فوق
>>الدولاب.
>>
>>بص بابا لفوق، لقا العبد لله فوق الدولاب وانا باصص له كده ومطلع راسى
>>لبرة زى الفار المرعوب اللى مزنوق فى الدولاب وخايف من عشرين قطة
>>منتظرين تحت.
>>
>>ودار الحوار التالى:
>>
>>أنا (مفسرا الموقف بغباء ) : انا مليش دعوة خالص على فكرة.. انا طلعت
>>أجيب الشنط والدولاب مكنش راسى كده ولقيت .....
>>
>>بابا (مقاطعا وهو بينط ويحاول يمسكنى ) : أنزل هنا ، انزل يا جبان، لو
>>راجل تنزل لى تحت، أنزل ورينى طولك كده.. انزل علشان أخلى أطول عضمة
>>فى جسمك هى عضمة عقلة الصباع الصغير. أنزل يا مفترى، انزل يا ظالم،
>>انزل بقول لك.
>>
>>أنا : أنزل ازاى، ما اهو انا يا بابا حاولت انزل تلات مرات، وكانت
>>النتيجة زى ما انت شايف اهو.. أنزل ازاى، الواضح يا بابا ان فكرة
>>النزول دى مش فكرة تمام بالمرة وكمان.....
>>
>>بابا : هتنزل ولا أولع فى الدولاب بجاز وانت فوقه كده؟؟ أنزل بقول
>>لك.. انزل يا جبان.
>>
>>انا : لا لا لا ، نازل، هنزل
>>اهو.
>>
>>سلمت أمرى لله وقلت يعنى هى علقة ولا أكتر يعنى، معلش بقا، هو اللى
>>يعمل خير فى الزمن ده ينضرب، انزل بقا واللى يحصل يحصل.
>>
>>وللمرة الرابعة حاولت ألف حوالين نفسى علشان أعرف انزل من فوق الدولاب
>>الكبير، وتمكنت بصعوبة اخيرا أنى أعرف ألف بحيث أن شهرى يبقى لبرة
>>ووشى لجوه، لكن علشان العبد لله منحوس، ونحسى ده موردش على حد قبل
>>كده، أختل توازن العبد لله، واختل توازن الدولاب الــ
>>الكبيييييييييييييررررررررررررر
>>ووقعت ، ويا ريتنى وقعت لوحدى، الدولاب الكبير وقع فوقى.
>>
>>تمكنت من فتح عينى بعد فترة لأجد نفسى نايم على سرير عجيب كده، وفى
>>أوضة مش هى الأوضة بتاعتى، وكان واقف جنبى واحدة ست وبنتها الصغيرة.
>>وكان بينهم الحوار ده:
>>
>>البنت: هو يا ماما الولد ده هينام عندنا كتير؟
>>الأم : على ما يخف يا بنتى، أصل أبوكى قلبه كبير اوى وطيب.
>>البنت: انتوا جبتوه منين ده يا ماما.
>>الأم: واحد اتصل بأبوكى وقال له انه عاوز يبيع دولاب لأبوكى، وعلشان
>>أبوكى نجار بيشتغل فى المستعمل، راح اشترى الدولاب.
>>ولما أبوكى راح الورشة وفتح الدولاب، لقى الواد ده جواه، ولقى معاه
>>ورقة صغيرة متعلقة على صدره.
>>البنت: كان مكتوب فيها ايه الورقة يا ماما؟
>>الأم: كان مكتوب:
>>أللى يلاقى الواد ده، يربط رجليه، ويكتف ايديه، ويكتم بقه بحتة قماش،
>>الدولاب فيه فيرس قاتل، الدولاب فيه فيرس قاتل، أحذروا من ان حد يفكه،
>>اللى هيفك الواد ده هو المسئول.
>>إمضاء فاعل خير جاله القلب والسكر والضغط


منقول


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Moon Life
نائبة المديرة
نائبة المديرة


الجنس : انثى

عدد المساهمات : 336
نقاط : 441

مُساهمةموضوع: رد: يوميات طالب فاشل   الإثنين سبتمبر 06, 2010 8:45 pm

ههههههههههههههههههههههههههه
ههههههههههههههههههههههههه
هههههههههههههههههههههههه
بجد والله الموضوع جميل جدا
انا هاموت من الضحك
مشكورة على الموضوع الرااااااااااااااااائع







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ღ Ruki ღ
مديرة المنتدى
مديرة المنتدى


الجنس : انثى

عدد المساهمات : 454
نقاط : 555

مُساهمةموضوع: رد: يوميات طالب فاشل   الثلاثاء سبتمبر 07, 2010 4:43 pm

ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

شكرا يا عسولة على الموضوع الخطييييير

تسلم ايدك وكملي بسرعة بليز


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://fiction.ahlamontada.com
ساندى اوتشيها
نائبة المديرة
نائبة المديرة


الجنس : انثى

عدد المساهمات : 327
نقاط : 429

مُساهمةموضوع: رد: يوميات طالب فاشل   الأربعاء سبتمبر 08, 2010 12:49 am

ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
شكرا اختى الموضوع حلو
وبارك الله فيكى



يارب ارحم الشهيد البطل

الأسطوره الأخيره فى هذا العصر

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
يوميات طالب فاشل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Anime world :: المنتديات المتنوعة :: منتدى الضحك والترفيه-
انتقل الى: